"الديفا"... سيرين عبد النور تنقل وجع الفنانات خلف الكواليس

24 نوفمبر 2019
الصورة
يحاكي "الديفا" حياة الفنانات خلف الكواليس (كرم الصايغ)
+ الخط -
أصبحت منصات وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم، الأقرب والأكثر استخداماً من قبل الناس. الأمر الذي أفسح المجال أمام شركات الإنتاج والمحطات التلفزيونية، لاستغلال هذه المساحة. ودومًا يتمّ البحث عن أفكار جديدة، تُكرِّس من خلالها هذه الشركات وجودها على الميديا البديلة. وهذا ما فعلته مجموعة MBC، حين طرحت تطبيقها الجديد "شاهد".

تحاول المجموعة منذ حوالي عام، أن تركّز على منصّات الميديا البديلة، وذلك من خلال تقليد تجارب الشاشات والمنصات العالمية. لكن الإغراق في التسويق والمحتوى التجاري، يتحول تلقائيًا إلى "عرف" في التلفزيون، تماماً كما هو حال بعض المسلسلات التي تتجه إلى الترويج التجاري، بغضّ النظر عن المحتوى الدرامي والحبكة.

وفي ذات السياق، أطلت الفنانة اللبنانية، سيرين عبد النور، قبل أيام، ضمن مؤتمر صحافي إلى جانب الممثل يعقوب الفرحان، الممثلة المصرية بوسي، ومعهم مجموعة من القائمين على تطبيق "شاهد"، وذلك لإطلاق مسلسل "الديفا" الذي يُعتبَر أول أعمال "شاهد" الدرامية.

"الديفا" هو عملٌ مُكوَّن من جزأين. يتألّف الجزء الأوّل من ثماني حلقات، مدة الواحدة منها عشر دقائق. ويحاكي العمل حياة الفنانات خلف الكواليس، وما قد يتعرَّضْن له من صعوبات ونجاحات. كما يسلط الضوء على الحياة العاطفية لهنَّ، بما فيها من إشكالات. وقد بثّت القناة مسبقاً إعلان المسلسل الترويجي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كاشفةً أنَّ يوم 27 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، سيُكون اليوم الأول لعرض المسلسل عبر منصتها الإلكترونية. علمًا أنَّ احتمال عرض العمل على التلفزيون، هو ممكنٌ، لكن بعد عرضه على الإنترنت.

وعن المسؤولية التي تقع على عاتق، سيرين عبد النور، كونها تحمل رسالة الفنانات القادمة من وجع حياتهنّ الشخصيَّة، قالت سيرين لـ"العربي الجديد": "إنها مسؤولية كبيرة حتماً، ولا يمكن إخفاء ترددي في بعض الأماكن. ولكن تشابه شخصيتي الحقيقية مع شخصية (ريما) التي ألعب دورها في العمل، جعلني أتشبث في بحثي عن مفاتيح الشخصية". وأضافت عبد النور: "لا يمكننا إنكار أن (الديفا) هو واقع أغلب الفنانات. وستلاحظون التعامل الصعب مع الشخصية، إذْ سأكون قوية وضعيفة في نفس الوقت. كما أنَّ (ريما) ستضطرُّ لتغيير شخصيتها بشكل دائم، لتتأقلم مع العقبات".
حمل المؤتمر مفاجأة بعرض الحلقة الأولى من العمل. ومن خلاله علم أهل الصحافة بالمضمون الرئيسي له، إذْ يتمحور العمل حور لجنة تحكيم في برنامج للهواة يحمل عنوان "حلم الشهرة"، ليناقش ما تتعرض له "ريما" خلف الكواليس. كما عُرِض كليب المسلسل، والذي حمل اسم "أنا رجعت"، إذْ تؤدّيه عبد النور نفسها، وأنتجته شركة "بلاتينيوم ريكوردز".

يأتي "الديفا" كأول عمل لسيرين عبد النور، بعد وقوفها أمام الممثل السوري تيم حسن في الموسم الرمضاني الفائت ضمن سلسلة"الهيبة". لتضع نفسها اليوم تحت الضوء، عن طريق إثبات نفسها كنجمةٍ مُتفردة ببطولة مطلقة لعمل سريع الإيقاع، وبحلقات قصيرة.

المساهمون