"الدولي لفن الكاريكاتير": المرأة كموضوع

05 مايو 2017
الصورة
(من الأعمال المشاركة)
لا يقترح "الملتقى الدولي للكاريكاتير" ثيمة مبتكرة أو تجديدية على هذا النوع من الفن، في دورته الرابعة والتي تبدأ بعد غدٍ، الأحد، في "دار الأوبرا" المصرية في القاهرة لتتواصل حتى 17 من الشهر الجاري.

اختار المنظمون أن تكون "المرأة" هي موضوع العمل الكاريكاتيري الذي يقاربة الملتقى، لكن المرأة لطالما كانت وما زالت موضوعاً دارجاً في رسوم الكاريكاتير، وربما تكون أحد أكثر المضامين تناولاً بعد السياسة.

المرأة كموضوع ناجحة كاريكاتورياً، حتى أن المكتبة الأكاديمية حافلة بدراسات حول أثر فن الكاريكاتير على صورة المرأة، وعلاقته بقضايا الجندر.

المفارقة، أن هذا النوع من الفن لم يجذب إليه الكثير من الرسامات، خاصة في المنطقة العربية، حيث ما يزال حضور رسامة الكاريكاتير متوارياً وخجولاً. من هنا، يستضيف الملتقى الرسامة الإماراتية آمنة الحمادي، ضيفة شرف التظاهرة، التي عادة ما تتناول قضايا سياسية من وجهة نظر بلادها الرسمية، وتحتفي بالزعماء الذين ترسمهم، ولا سيما الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.  

يعرض الملتقى 500 رسمة خلال عشرة أيام لقرابة 300 فنان من 64 بلداً عربياً وأجنبياً، منها الكويت والأردن وتونس والمغرب وروسيا والهند وأوكرانيا وبلجيكا وكرواتيا والصين وأندونيسيا.

ومن بين القضايا التي طرحتها الأعمال المشاركة؛ ختان الإناث، والزواج المبكر، والتهميش والعنف الأسري، والتمييز.

يشار إلى أن الملتقى سيقف عند تجربة رسام الكاريكاتير المصري جمعة فرحات، والصحافية سناء البيسي كواحدة من الرائدات في الصحافة المصرية.