"الدفاع الروسية" تنفي التخطيط لاقتحام حلب..و"داعش" يسقط طائرة للنظام

11 ابريل 2016
الصورة
بقايا طائرة للنظام أسقطتها المعارضة قبل أيام (Getty)
+ الخط -

نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، وجود خطط لديها لاقتحام محافظة حلب، شمال سورية، فيما أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، إسقاط طائرة حربية لقوات النظام السوري.

وقال رئيس إدارة العمليات العامة بهيئة الأركان الروسية، سيرغي رودسكوي، للصحافيين: "لم يتقرر إجراء أي اقتحام لحلب".

وأشار إلى أن "وزارة الدفاع الروسية طلبت من البنتاغون منع تدفق المسلحين إلى المناطق المحيطة بحلب"، مشيرا إلى أن "نحو 10 آلاف من مسلحي جبهة النصرة متمركزون هناك".

وأضاف أن هناك معلومات موثوق بها بأن المسلحين يخططون لـ"التقدم واسع النطاق لقطع الطريق بين حلب ودمشق".

"داعش" يسقط طائرة للنظام

في موازاة ذلك، أعلنت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أن "التنظيم أسقط طائرة حربية لقوات النظام السوري إثر استهدافها خلال المعارك في محيط مطار الضمير العسكري".

وأضافت أن "ثلاث طائرات حربية رابضة داخل مطار الضمير العسكري في القلمون الشرقي بريف دمشق تضررت نتيجة سقوط الطائرة التي تم استهدافها على أرض المطار".

وقالت مصادر خاصة لـ"العربي الجديد"، إن "مقاتلي التنظيم شنوا هجوماً على مواقع قوات النظام في القلمون الشرقي، شرقي وشمال شرقي العاصمة دمشق، وتمكنوا من السيطرة على الكتيبة 559 والكتيبة المهجورة إضافة لحاجز المثلث الاستراتيجي ومعمل الصيني ومعمل الإسمنت في القلمون الشرقي".


وأشارت المصادر إلى أن "التنظيم بسيطرته على تلك المناطق، يكون قد اقترب من مطاري السين والضمير في القلمون الشرقي"، لافتة إلى أن "داعش حاول اقتحام الفوج جنوبي مدينة الضمير، لكنه فشل بسبب كثافة النيران من قبل قوات النظام".