"الجزيرة" تبث مناظرة مباشرة بين المرشحين لسكرتير الأمم المتحدة

"الجزيرة" تبث مناظرة مباشرة بين المرشحين لسكرتير الأمم المتحدة

07 يوليو 2016
الصورة
(Getty)
+ الخط -
تبث شبكة "الجزيرة" الإعلامية، بالتعاون مع الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة ممثلة برئيسها سام كاهامبا كوتيسا، أول مناظرة تلفزيونية من نوعها تجمع المرشحين لمنصب الأمين العام للمنظمة، تحت عنوان "قيادة الأمم المتحدة: لقاء مفتوح مع المرشحين لمنصب الأمين العام"، تقام بمقر الجمعية العامة بنيويورك، يوم الثلاثاء 12 يوليو/تموز 2016، من العاشرة مساءً حتى الواحدة صباحاً بتوقيت غرينتش.

وتتيح المناظرة التلفزيونية لممثلي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة فرصة الاستماع وطرح الأسئلة بشكل مباشر على المرشحين والمرشحات لشغل منصب الأمين العام للمنظمة الأممية.

وتبدأ الفعالية بحوار مفتوح يسبق المناظرة الرئيسة، يقدمه مايك هانا، من قناة الجزيرة الإنجليزية، مدته نصف ساعة، تعقبه المناظرة بين المرشحين، التي يتولى الزميل جيمس بايز والمذيعة فولي باه، من قناة الجزيرة الإنجليزية، إدارتها، بحضور مدعوين، من بينهم دبلوماسيون، ومراقبون، وممثلو الدول الأعضاء في المنظمة وآخرون.

وستبث الجزيرة، بصفتها الشريك الإعلامي الذي اختارته منظمة الأمم المتحدة، المناظرة على منصاتها الرقمية وصفحات قنواتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بما فيها صفحات الجزيرة الإنجليزية والإخبارية والبلقان والجزيرة مباشر، وAJ+.

كما تبث المناظرة مباشرة على صفحة الجزيرة الإنجليزية على موقع يوتيوب، وعبر خدمة فيسبوك للبث الحي، كما تمنح الجزيرة إمكانية نقل المناظرة حية عبر تلفزيون الأمم المتحدة، والمحطات والفضائيات الأخرى الراغبة في بثها في مختلف أنحاء العالم.

ويطلق موقع الجزيرة الإنجليزية في 12 يوليو/ تموز صفحة إلكترونية خاصة بالمناظرة، تعرض مقالات رأي وتحليلات تتناول الحدث، وتتيح للمتصفحين التفاعل وطرح أسئلتهم وتعليقاتهم بالتزامن مع بث المناظرة التلفزيونية، كما تنشر على الصفحة مقاطع فيديو وصورا ينقلها صحافيو الجزيرة من عين المكان، وتعرض تغريدات وتغطية حية على موقعي فيسبوك وتويتر.

وقال عبد الله النجار، المدير التنفيذي للهوية المؤسسية والاتصال الدولي بالشبكة، تعليقاً على الحدث: "إن اختيار منظمة الأمم المتحدة لشبكة الجزيرة الإعلامية لتكون المنبر الذي يتابع من خلاله العالم هذه المناظرة التاريخية، يعتبر شهادة واعترافاً بريادة الجزيرة ومصداقيتها. وستتيح هذه المناظرة الأولى من نوعها لمشاهدي قنواتنا فرصة الاطلاع على رؤى المرشحين خلال حديثهم حول القضايا التي تمس حياة سبعة مليارات إنسان على هذا الكوكب. كما ستتطرق المناظرة لسبل حل أزمات العالم والمشاكل الإنسانية التي يعاني منها، وقضايا الهجرة والإرهاب والنزاعات، والتغيّرات المناخية وتأثيرها على البيئة وغيرها من المواضيع".


المساهمون