"التصحّر" يضرب مؤتمر "دافوس" السعودي والإلغاء شمل 40 منسحباً

19 أكتوبر 2018
الصورة
إخفاء خاشقجي أحرج حكام السعودية وأجهض تحضيرات المؤتمر (Getty)

اقترب من 40 دولة وشركة ومصرفاً وشخصية ووسيلة إعلام، عددُ المقاطعين لمؤتمر الاستثمار السعودي "دافوس في الصحراء"، الذي يبدو أن التصحّر أصابه في مقتل وبات يجفّف موارد تمويله ورعايته قبل انطلاقته "الجافة" والباهتة المُنتظرة الأسبوع المقبل، تزامناً مع انجلاء غُبار التحقيق المرتقب بجريمة إخفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية هذا الشهر.

جديد الأطراف التي أعلنت يوم الجمعة، مقاطعة المؤتمر قناة " فوكس بزنس" الأميركية، التي قرّرت إلغاء رعايتها الإعلامية للمؤتمر المُسمّى "مبادرة مستقبل الاستثمار"، المزمع عقده في الرياض، الثلاثاء المقبل على مدى 3 أيام.

كما انضم إلى المقاطعين الرئيس التنفيذي لـ"دويتشه بنك" الألماني، كريستيان سوينغ، رئيس وحدة الدفاع في شركة "ايرباص" الأوروبية، ديرك هوك، ونائب رئيس مجلس إدارة شركة الاستقصاء والأبحاث "آي.إتش.إس ماركت"، دانيال يورغن، والرئيس التنفيذي لمجموعة "أيه.بي.بي"، فيما أعلن الرئيس التنفيذي لـ"غولدمان ساكس"، ديفيد سولومون، أن المجموعة المصرفية الأميركية لن ترسل أياً من مسؤوليها التنفيذيين إلى المؤتمر.
وتوسّعت مروحة المقاطعين إلى نحو 40 طرفاً يتوزّعون على دول ومنظمات دولية وقطاعات مالية ومصرفية وصناعية وتجارية وتكنولوجية وإعلامية.

وزراء مال واقتصاد

وفي مسح أجرته "العربي الجديد" حتى عصر الجمعة، شملت مقاطعة الشخصيات الرسمية الرفيعة كُلاً من: وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، وزير التجارة البريطاني ليام فوكس، وزير المالية الهولندي فوبكه هوكسترا.

وتبرز أيضاً مقاطعة أكبر منظمتين دوليتين في العالم، من خلال غياب مديرة "صندوق النقد الدولي" كريستين لاغارد، ورئيس "مجموعة البنك الدولي" جون يونغ كيم.

المصارف والمؤسسات المالية

وفي القطاع المالي، قرر مقاطعة المؤتمر كُل من: الرئيس التنفيذي لـ"دويتشه بنك" الألماني، كريستيان سوينغ، الرئيس التنفيذي لمجموعة "غولدمان ساكس" ديفيد سولومون، مدير عام "إتش.إس.بي.سي" جون فلينت، مدير عام "كريدي سويس" تيجاني ثيام، مدير عام "ماستر كارد" أجاي بانغا، الرئيس التنفيذي لشركة "جي.بي مورغان تشيس" جيمي ديمون، مدير عام "بلاك روك" لاري فينك، مدير عام "بلاكستون" ستيفن شوارتزمان، مدير عام "ستاندرد تشارترد" بيل وينترز، رئيس مصرف "بي.إن.بي باريبا" جان لومير، الرئيس التنفيذي لمصرف "سوسييته جنرال" فريدريك أوديا، إضافةً إلى الرئيس التنفيذي لبورصة لندن ديفيد شويمر، ونائب رئيس مجلس إدارة "آي.إتش.إس ماركت" دانيال يورغن، و"بنك باركليز".

الاقتصاد والتكنولوجيا

وفي قطاعات الصناعة والتجارة والتكنولوجيا، يضم المقاطعون: رئيس وحدة الدفاع في "ايرباص" ديرك هوك، الرئيس التنفيذي لشركة "فورد" بيل فورد، مدير عام "أوبر" دارا خسروشاهي، الملياردير البريطاني مؤسس مجموعة "فيرجن" ريتشارد برانسون، مديرة "ثرايف غلوبال" أريانا هافينغتون، مديرة فرع "كلاود" في "غوغل" ديان غرين، رئيس مجلس إدارة شركة "غلينكور" توني هايوارد، رئيس مجلس إدارة مجموعة "تاليس" الفرنسية، باتريس كاين، المؤسس المشارك لشركة "أيه.أو.إل" ستيف كيس، شركة "بي.إس.بي.إس كونسالتانتس" الهولندية، والرئيس التنفيذي لمجموعة "أيه.بي.بي".

الصحافة والإعلام

أما قطاع الإعلام فيقاطع منه المؤتمر: الرئيس التنفيذي لمجموعة "فياكوم" بوب باكيش، "فوكس نيوز"، "سي.إن.إن"، "بلومبيرغ"، "ذي إيكونوميست"، "نيويورك تايمز"، "سي.إن.بي.سي" و"فايننشال تايمز".