"التحالف الإسلامي ضد الإرهاب" يعقد أول اجتماعاته الشهر المقبل

"التحالف الإسلامي ضد الإرهاب" يعقد أول اجتماعاته الشهر المقبل

11 فبراير 2016
يتزامن الاجتماع مع ترجيحات بتدخل بري سعودي تركي (Getty)
+ الخط -

ذكرت قناة الإخبارية السعودية، أن 35 دولة من أعضاء "التحالف الإسلامي ضد الإرهاب"، الذي أُعلن عن إنشائه في ديسمبر/كانون الأول الماضي، سيجتمعون في الرياض لمناقشة تنسيق جهودهم لمكافحة المنظمات الإرهابية.

ويأتي الاجتماع الأول للتحالف، والذي يضم إلى جانب العديد من الدول العربية، كلاً من باكستان وتركيا وإندونيسيا، في ظل تكهنات بقرب قيام "التحالف الدولي" ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بتدخل بري في سورية، الأمر الذي أبدت الرياض استعدادها للمشاركة فيه، تحت قيادة أميركية، وجهود دول أخرى.

ويشير مراقبون، إلى احتمال أن يلعب "التحالف الإسلامي ضد الإرهاب"، دوراً في أي عمليات برية مستقبلية ضد "داعش"، خاصة وأن الخطط الدولية المطروحة حالياً لمواجهة التنظيم تتضمن التأكيد على إعداد جيش، يتشكل أغلبه من قوات قادمة من الدول "السنية" بحسب الخطط التي أعلن عنها أميركياً في أوقات سابقة.

اقرأ أيضاً: أردوغان ينفي وجود بعد طائفي للتحالف الإسلامي

في السياق ذاته، يجتمع اليوم الخميس وزراء دفاع دول "التحالف الدولي" لمحاربة "داعش" في العاصمة البلجيكية بروكسل، بمشاركة ولي ولي العهد السعودي، وزير الدفاع، محمد بن سلمان، ويتوقع أن يلتقي الوزير السعودي بنظيره الأميركي، آشتون كارتر.

ومن المقرر، أن تناقش دول التحالف إمكانية القيام بعمليات عسكرية برية في سورية، والتي يتوقع أن تساهم فيها دول عربية وإسلامية بشكل رئيسي، لاسيما السعودية وتركيا.

الجدير بالذكر، أن بن سلمان، كان قد أعلن منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، عن إنشاء "التحالف الإسلامي"، الذي يلقى تأييد عشر دول إسلامية، بالإضافة إلى عضوية 35 دولة حتى الآن، بهدف توحيد جهود الدول الإسلامية في مواجهة المنظمات الإرهابية، والتي تتوحد في أهدافها، بينما لا تواجهها الدول ككتلة واحدة، بحسب وزير الدفاع السعودي.

اقرأ أيضاً التحالف الإسلامي ضد الإرهاب: مولود جديد ينتظر الآلية التنفيذية

المساهمون