"البيت التاني" لفرج سليمان... الرومانسية الواقعية بشكلها الطريف

17 يونيو 2019
الصورة
شعرية عبثية عميقة (فيسبوك)
+ الخط -
طرح الملحن وعازف البيانو الفلسطيني، فرج سليمان، ألبومه الغنائي الأول تحت عنوان "البيت التاني" مساء يوم السبت الماضي 8 يونيو/ حزيران عبر قناته الخاصة على يوتيوب. 

جاء الألبوم بعد تشجيع كبير من متابعي سليمان ومعجبيه على الخوض في تجربة الغناء إلى جانب التلحين، خصوصًا بعد نجاحه في تأدية أغنية "إسا جاي" التي قدمها على المسرح في حيفا 2017، ضمن كونسرت "Toy Box". وقد أوردها سليمان في ألبومه الحالي، بعد أن استوحى عنوان الألبوم من خلالها. وهي أغنية من مقطعٍ واحد، غير مكتمل من تأليف عامر حليحل. بقيت الأغنيةُ على حالها دون إضافة مقطع ثان مكمل كما كان متوقعاً. ولعل السبب في ذلك، رغبة سليمان بالحفاظ على شكل الأغنية كما كانت، جذابة ودافئة دون إقحام مفردات جديدة تلغي سمتها الأساسية عند الجمهور. فهذه الأغنية تحديدًا نالت شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي حدا بسليمان إلى تنفيذ مشروع ألبوم غنائي كامل على نمطها، معتمدًا في إنتاجه على الدعم الجماهيري والمؤسساتي. فضم الإصدار ثماني أغنيات متنوعة المضامين، موحدة في الشكل الشعري (العامية)، والأسلوب الموسيقي (جاز) قام بتلحينها بنفسه.

تدور أغاني الألبوم ضمن حلقة سردية تكشف عن شعرية عبثية عميقة وشفافة في آن معًا، تغذّي بواسطتها، ثيمة الألبوم العامة، شعرًا ولحنًا، مع اختلاف في نوع المشاعر المطروحة في النصوص. فنجد حس الفكاهة والطرفة مصحوبة بالرومانسية الواقعية المتمردة والدافئة، بشكل جليّ في عدد من الأغنيات منها: "الندم" وهي من تأليف بشار مرقص، إذْ تتميز بسرعة إيقاعها على أنغام "الترومبيت"، وأغنية "عرض زواج"، من تأليف مجد كيّال، وهي أغنية ضد الأفكار الشائعة في شكل العلاقة بين الآباء والأبناء، يقول فيها: "بدي بنتك تعرف مني كيف انحرقت الماركافا، وكيف الكرش خلّاني بدل البيرة أشرب كافا، بدي ابنك يفهم مني مشكلة كل سوبر هيرو، بدي أجبره يقعد يحضر كل أفلام روبرت دينيرو. بدي بنتك تحقق أحلامك قبل أحلامي، بدي سبب اتوهم إنو في معنى لأيامي".

وكذلك أغنية "شارع الجبل" للمؤلف نفسه، ولكن بوتيرة أقل سرعة، تحمل طابعًا خياليًا ومرِحًا، فتقول: "بكل صندوقة خشب في لعبة خربانة، وصورة لدون كيخوتة راكب ع ذبّانة، وحشّاش زارع ببيته خيبة أمل، وبحّار خايف متخبّي عراس الجبل، شباك بكرا انكسر وانحرقت البرداي، والعطش بشوي سمك ع جمرة الغنّاي". ثم يتجه سليمان للأغنية الحزينة والهادئة نسبيًا، تتخللها مشاعر الألم والفقد، في أغنية "واطحن بقلبك بن"، من تأليف عدنان العودة، ثم ينتقل إلى الرومانسية الرقيقة، الفارغة من أي شكل عالي الرمزية، بخلاف باقي الأغنيات، معتمدًا في تلحينها على البيانو فقط، في أغنية "الحب انت" وهي من تأليف حبيب شحادة حنّا.


كما غنى سليمان أغاني أخرى بتوقيع حليحل. "رغم الفشل" أقرب أغاني الألبوم شكلًا ولحنًا إلى أغنية "اسا جاي"، إضافة إلى أغنية "أنت كيف"، والتي جاءت ردًا على أغنية فيروز "كيفك إنت" الشهيرة، كتجربة طريفة يضيفها سليمان إلى الألبوم: "وقلتلك تعالي معي، قلتلك بوقتا قلتلك، وبحبك قلتلك، بس مش قادر اتحمله لهمك، وزعلتي كتير بوقتا، وسبّيتي ع إمي حتى".


لم يكتفِ سليمان بالغناء كتجربة أولى له، فهو وإن أجاد تطويع موسيقاه مع الأغنية المعاصرة، فقدم شكلًا متميزًا في الأسلوب والأداء في مجموعة امتازت بلغتها البسيطة والجذابة، القريبة من لغة الشارع والحياة اليومية، وتناسب ذوقه وأداءه الموسيقي، إلا أنه أقدم على ضم مقطوعتين موسيقيتين إلى الألبوم، تختلفان عن باقي أعماله السابقة، تأكيدًا منه على استمرار مشروعه في تطوير الموسيقى الآلاتية، والذي أثمر عن ما يزيد عن أربعة ألبومات موسيقية منذ بداية مشواره الفني، مثل "تسجيل دخول" و"كان يا مدينة" و"صندوق ألعاب".

دلالات

المساهمون