"البنتاغون" يخطط لتطوير طائرات أسرع خمسة أضعاف من الصوت​

01 ابريل 2016
الصورة
كارتر: البنتاغون يتبنى توجهاً لتعزيز التعاون مع الجامعات (Getty)
كشف وزير الدفاع الأميركي، آشتون كارتر، اليوم الجمعة، عن خطط استباقية تسعى وزارة الدفاع "البنتاغون" من خلالها للحفاظ على التفوق التكنولوجي الأميركي على جميع جيوش العالم، بينها خطة لتطوير محركات نفاثة حديثة قادرة على إطلاق طائرات بسرعة تصل سرعتها إلى خمسة أضعاف سرعة الصوت.

وقال كارتر، خلال محاضرة له ألقاها في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا، في مدينة كامبريدج بولاية ماساشوسيت "إدراكاً من قيادات وخبراء وزارة الدفاع الأميركية بأن الفجوة بدأت تضيق بين الولايات المتحدة والدول المنافسة لها عسكرياً وتقنياً، نسعى لتطوير خطط استباقية".

ومن بين الخطط التي أوردها "تطوير محركات نفاثة حديثة قادرة على إطلاق طائرات بسرعة تصل سرعتها إلى خمسة أضعاف سرعة الصوت، فضلاً عن استثمارات هائلة في مجالات علمية عسكرية تتعلق بتطوير قدرات الروبوتات (الإنسان الآلي)، وتطوير مخترعات ذات صلة بالعلوم الحيوية والفيزياء والدفاع الإلكتروني".

ولفت كارتر إلى أن "مخترعات العصر التقنية التي كانت وزارة الدفاع الأميركية تنفرد بامتلاك معظمها قبل سنوات أصبحت الآن في متناول الجميع من جيوش نظامية وغير نظامية، وهو ما يحتم على الولايات المتحدة أن تكثف جهودها خلال السنوات المقبلة إذا أرادت الحفاظ على تفوقها التكنولوجي في العالم".


وأشار إلى أن هذا لن يتحقق "إلا بالشراكة والتعاون مع القطاع التكنولوجي الخاص في بوسطن وسيلكون فالي وأوستين وسياتل وغيرها من تجمعات الشركات الأميركية المتطورة".

وشدد كارتر على أن "البنتاغون" تحت قيادته يتبنى توجها لتعزيز التعاون مع الجامعات والمعاهد التقنية، وتشجيع المخترعين وأصحاب المواهب من الشباب إلى جانب عزمه على تعزيز الشراكة والتعاون مع الشركات الرائدة في المجالات التقنية مثل غوغل وميكروسوفت وأبل وأنتل وغيرها".