"الانقضاض على الاقتصاد": بدءاً من النيوليبرالية وتأثيراتها

09 ديسمبر 2019
الصورة
(كولاج لـ سي كيه وايلد/ الولايات المتحدة)
+ الخط -

يقيم "مركز خليل السكاكيني الثقافي" في رام الله، سلسلة من المحاضرات تحت عنوان "الانقضاض على الاقتصاد" بمشاركة باحثين واقتصاديين بهدف مناقشة مجموعة العوامل التي تؤثّر في الشكل الاقتصادي الراهن.

كما تتناول المحاضرات الإنتاج الثقافي والمعرفي المعتمد على أنماط اقتصادية معينة، بهدف فهم هذه الأنماط وأثرها في تشكل الثقافة وبنيتها الاجتماعية.

تنطلق الحلقة الأولى في هذه السلسلة عند الخامسة من مساء الإثنين المقبل، في المركز بمشاركة كل من رجا الخالدي وسامية البطمة وسامي الخالدي، وتتناول النيوليبرالية وتأثيراتها على الاقتصاد والثقافات المحلية.

يتساءل المشاركون عن كيفية العمل "باتجاه التحرر الوطني ضمن منظومات اقتصادية مختلفة، وإن كان من الممكن تغيير أو على الأقل تحدي النمط الاقتصادي المهيمن، وما هو المخرج من الأزمة الاقتصادية بطريقة اقتصادية.

وبحسب بيان الفعالية، يطرح المشاركون سؤال "هل الأزمات الاقتصادية جزء أساسي من حركة الرأسمال؟ وهل الأزمة الاقتصادية هي السياق العام الذي نعمل من خلاله؟ وكيف نحلّل معضلات، ثغرات، ديناميكيات قوة المنظومة الاقتصادية وأثرها على المجتمع من نواحٍ مختلفة ثقافية/ أكاديمية؟".

من جهة أخرى، تتطرق الحلقة إلى انعكاسات واقع العُملات المتداولة في فلسطين على الاقتصاد المحلي، والبدائل المطروحة، وما هي العملات البديلة والمجتمعية، وكيف لها أن تساهم بخلق بيئة اقتصادية مغايرة.

يُذكر أن المشاركين هم سامية البطمة عميدة كلية الأعمال والاقتصاد في "جامعة بيرزيت"، ولديها العديد من المنشورات حول الاقتصاد الفلسطيني المعاصر، وأسواق العمالة، والفوارق الجندرية، والاقتصاد السياسي للتنمية تحت الاحتلال.

ورجا الخالدي باحث في التنمية الاقتصادية، وهو مدير "معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني" (ماس)، وسامي الخالدي مستشار اقتصادي يعمل في مجال تطوير بيئة الأعمال والمشاريع.

المساهمون