"الائتلاف السوري" يتوجه إلى ألمانيا لحضور "أصدقاء سورية"

"الائتلاف السوري" يتوجه إلى ألمانيا لحضور "أصدقاء سورية"

16 مارس 2015
الصورة
سيشارك الخوجة في مؤتمر أصدقاء سورية (موقع الائتلاف)
+ الخط -
أكد مصدر من داخل "الائتلاف السوري المعارض"، لـ "العربي الجديد"، توجه رئيس الائتلاف، خالد الخوجة برفقة رئيس الحكومة المؤقتة، أحمد طعمة إلى ألمانيا في زيارة رسمية صباح اليوم الإثنين.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، أن "الهدف من الزيارة هو المشاركة في مؤتمر أصدقاء سورية على مستوى السفراء، كما سيلتقي الخوجة مع وزير الخارجية الألماني، فرانك شتاينماير، في إطار حشد الدعم للمعارضة السورية"، لافتاً إلى أنه "في 25 و26 الشهر الجاري سيعقد مؤتمر أصدقاء سورية على مستوى دبلوماسي أقل تمثيلاً في إسطنبول التركية".

وكان الخوجة قد انتقد في وقت سابق دول "أصدقاء سورية" لقلة دعمها للمعارضة السورية، وقال: إن "حلف أصدقاء الشعب السوري" يمثل "حلفاً من الورق".

وأدلى الخوجة بهذه التصريحات من فرنسا، خلال زيارته الأخيرة التي التقى فيها الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، وأشار إلى أن روسيا وإيران تدعمان الأسد وشكلتا معاً "حلفاً صلباً"، مضيفاً "بينما هناك نحو 114 دولة تشكّل الجماعة المعروفة بأصدقاء الشعب السوري، لكن حلفهم يمثل حلفاً من الورق المقوّى فحسب".

يذكر أن مؤتمر أصدقاء سورية هو مؤتمر تم انعقاده في تونس في 24 فبراير/شباط 2012، وضم مجموعة من الدول والهيئات، في محاولة لإيجاد حل للأزمة السورية، بعيداً عن مجلس الأمن الذي استخدمت فيه روسيا والصين حقّ النقض ضد مشروع قرار خاص بسورية، وقد بحث وزراء خارجية الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول عربية وإسلامية دعم المعارضة السورية وتقديم معونات إنسانية للمناطق المتضررة في سورية، في مؤتمر عقد في تونس وقاطعته روسيا والصين.

وفي غياب خطط للتدخل العسكري، ركّز المؤتمر على المعونة الإنسانية، ولكنه دعا الدول إلى الالتزام بفرض عقوبات تزيد عزلة نظام بشار الأسد، وتشمل حظر السفر وتجميد الأصول والتوقف عن استيراد النفط، وتعليق الاستثمارات والعمليات المالية مع دمشق، إضافة إلى خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية وإنهاء توريد السلاح.

المساهمون