"الإنتربول" يعلن توقيف مشتبه به رئيسي في هجمات سريلانكا

"الإنتربول" يعلن توقيف مشتبه به رئيسي في هجمات سريلانكا

14 يونيو 2019
+ الخط -
أعلنت شرطة الإنتربول الدولية، الجمعة، توقيف مشتبه به رئيسي في التفجيرات الدامية التي استهدفت كنائس وفنادق بسريلانكا في إبريل/نيسان الماضي. 

وأكدت في بيان القبض على أحمد ملهان حياتو محمد، وهو سريلانكي (29 عامًا)، مع 4 مشتبه بهم آخرين في بلد شرق أوسطي (لم تحدده)، وذلك عقب نشر الإنتربول "إشعارًا أحمر" بتوقيفهم، من دون تفاصيل. 

غير أنه في وقت سابق اليوم، قالت الشرطة السريلانكية، في بيان، إنه تم ترحيل 5 مطلوبين في الهجمات التي استهدفت كنائس وفنادق خلال "عيد الفصح" من الإمارات. 

وأوضحت أن المطلوبين "تم إيقافهم في مدينة دبي"، حسب ما نقلت قناة "فرانس 24". 

وأشارت إلى أن من بين المطلوبين محمد ملهان، وهو قائد بارز في "جماعة التوحيد الوطنية"، المتهمة بالتورط في التفجيرات التي وقعت في إبريل/ نيسان الماضي. 

من جهته، قال المتحدث باسم الشرطة السريلانكية، روان غوناسيكيرا، في بيان آخر، إن "ضباطا من قسم التحقيقات الجنائية (السريلانكية) أعادوا المشتبه فيهم إلى سريلانكا صباح اليوم"، حسب المصدر ذاته. 

وهذه المرة الثانية التي يتم فيها توقيف مشتبه فيهم خارج سريلانكا على خلفية هجمات "عيد الفصح". 

وأوقفت السلطات السريلانكية أكثر من مائة شخص على ارتباط بـ"جماعة التوحيد الوطنية". 

وفي 21 إبريل/نيسان، وقعت 8 هجمات استهدفت كنائس وفنادق خلفت 321 قتيلا و521 جريحا، بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ"عيد الفصح"، وتبنى تنظيم "داعش" الإرهابي المسؤولية عنها. 

(الأناضول)