"الأمير" نيمار سيُصبح "ملكاً" يوماً ما بعد اعتزال ميسي!

"الأمير" نيمار سيُصبح "ملكاً" يوماً ما بعد اعتزال ميسي!

07 فبراير 2016
نيمار على خطى ميسي (سبورت، العربي الجديد، Getty)
+ الخط -

أثبتت إحصائية أعدتها صحيفة "سبورت" الإسبانية أن مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، يسير على خطى زميله في الفريق الكتالوني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك نحو التتويج بجائزة الكرة الذهبية، التي يمنحها سنوياً الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بالتعاون مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

وانتهزت الصحيفة الإسبانية واسعة الانتشار، فرصة بلوغ النجم البرازيلي عامه الرابع والعشرين من أجل عقد مقارنة بينه وبين زميله في الفريق الكتالوني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، عندما كان يبلغ الأخير من العمر 24 عاماً.

وأظهرت الإحصائية التي أعدتها صحيفة "سبورت" وجود تقارب كبير بين نجمي الفريق الكتالوني من حيث الأرقام والبطولات التي حققها اللاعبان بعمر الـ 24 مع تفوق طفيف للنجم الأرجنتيني، الذي تُوج مُؤخراً بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة في تاريخه، بعدما سبق له الفوز بهذه الجائزة أربع مرات متتالية أعوام 2009، 2010، 2011، و2012.

وبحسب الإحصائية؛ فإن اللاعب الأرجنتيني قد خاض 269 مباراة عندما أتم عامه الـ 24 حيث سجّل خلال تلك المباريات 180 هدفاً، بينما لعب زميله في فريق البلاوغرانا، نيمار دا سيلفا، في 345 مباراة حتى تاريخ اليوم أحرز خلاهما 211 هدفاً، ما يعني تفوق اللاعب الأرجنتيني من حيث المعدل التهديفي لكلا اللاعبين بعمر الـ 24.

أما على الصعيد الألقاب الجماعية، فقد تفوق ميسي أيضاً على زميله البرازيلي، إذ تمكن النجم الأرجنتيني من تحقيق 17 لقباً سواء مع ناديه الكتالوني أو حتى منتخب بلاده الأرجنتيني بواقع 15 لقب مع فريق البلاوغرانا ولقبين مع منتخب التانغو هما كأس العالم تحت سن 20 عاماً، والميدالية الذهبية في بكين عام 2008؛ وذلك مقابل 14 لقبا لنجم منتخب السيلساو.

ورغم تفوق ميسي بعمر الـ 24 من حيث المعدل التهديفي العام وعدد الألقاب الجماعية، إلا أنّ اللاعب البرازيلي، الذي انتقل إلى صفوف النادي الكتالوني قادماً من سانتوس البرازيلي في صيف عام 2013، قد تفوق على زميله في فريق برشلونة، من حيث عدد الأهداف الدولية، إذ أحرز نيمار 46 هدفاً في 69 مباراة خاضها رفقة منتخب السيلساو، بينما لم يُسجل ميسي سوى 17 هدفاً خلال 57 مباراة كان قد خاضها رفقة منتخب التانغو.

وبرهن النجم البرازيلي من خلال هذه الإحصائية بما لا يدع مجالاً للشك، أنه يسير بخطى ثابتة نحو أبواب النجومية، التي قد تمكنه فيما بعد من وضع حد لسيطرة زميله في الفريق الكتالوني، ليونيل ميسي، على جائزة الكرة الذهبية، التي يمنحها سنوياً الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بالتعاون مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، والتي احتكرها الأخير خلال السنوات القليلة الماضية إلى جانب منافسه التقليدي، البرتغالي كريستيانو رونالدو.

اقرأ أيضا..
كوستاكورتا:في عهدي..بالوتيلّي لم يكن سيُسمح له بدخول غرفة الملابس

المساهمون