"اتفاق تاريخي" للتبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي واليابان

"اتفاق تاريخي" للتبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي واليابان

17 يوليو 2018
الصورة
اتفاق وصف بالتاريخي(فرانس برس)
+ الخط -

وقع الاتحاد الأوروبي واليابان، اليوم الثلاثاء، في العاصمة اليابانية طوكيو اتفاقا طموحا للتبادل الحر، الاتفاق الذي وقع عليه كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، هو أكبر اتفاق للاتحاد الأوروبي وينشئ منطقة تبادل حر تشمل تقريبا ثلث الناتج المحلي الإجمالي في العالم.

وعقب التوقيع، أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك في طوكيو أن اتفاق التبادل الحر الموقع اليوم الثلاثاء بين الاتحاد الأوروبي واليابان هو "رسالة واضحة" ضد الحمائية، في إشارة إلى نهج الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي فرض أخيراً رسوماً جمركية مشددة على واردات الصلب والألمنيوم ومنتجات مختلفة.

وقال توسك، خلال مؤتمر صحافي بعد توقيع الاتفاق، وفقا لوكالة "فرانس برس"، إننا "نوجه رسالة واضحة ونقف صفا موحدا بوجه الحمائية"، فيما قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر وبجانبه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي "إننا نظهر أننا أقوى وأفضل حالاً حين نعمل معا".

وأعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في بيان صدر إثر توقيع النص "اليوم هو يوم تاريخي، نحتفل فيه بتوقيع اتفاق تجاري في غاية الطموح بين اثنين من أكبر اقتصادات العالم".

كان المتحدث باسم المفوضية الأوروبية مارغاريتاس سكيناس، قد وصف في وقت سابق الاتفاق مع اليابان بالـ"تاريخي" وهو "الأهم الذي يفاوض بشأنه الاتحاد الأوروبي"، موضحاً أن "هذا الاتفاق سيخلق منطقة تبادل حر تغطي حوالى ثلث إجمالي الناتج الداخلي العالمي". 
على الصعيد ذاته، أكد جان-كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية أمس الإثنين، أن بوسع الصين فتح اقتصادها إن أرادت بينما دعا الاتحاد الأوروبي الدول إلى تفادي حرب تجارية في الوقت الذي تتصاعد فيه الضغوط على بكين في ما يتعلق بسياساتها الصناعية.

وشدد رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ، الذي تستضيف بلاده يونكر ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك وفقا لوكالة "رويترز"، على ضرورة التمسك بحرية التجارة والنظام متعدد الأطراف وذلك وسط تنامي الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وغياب أي بادرة تفاوض في الأفق.

وتشدد كل من الصين وأوروبا على الحاجة إلى حل الخلافات التجارية عن طريق منظمة التجارة لكن الولايات المتحدة تقول إن السياسات الصينية التي تصفها بغير العادلة أكبر وأشد إلحاحا من أن تتولى المنظمة أمر تسويتها.

(العربي الجديد)

المساهمون