"إنستغرام" يُشدد الإجراءات على منشورات إنقاص الوزن والتجميل

19 سبتمبر 2019
الصورة
إزالة المنشورات الوهمية عن إنقاص الوزن (ياب آريينز/NurPhoto)

أعلن "إنستغرام" عن إجراءات أكثر صرامة على المنشورات المتعلقة بمنتجات إنقاص الوزن وجراحة التجميل، على أن تكون بعض المنشورات مخفية عن الذين هم أقل من 18 عامًا، بينما ستتم إزالة غيرها من المنشورات التي تروج لمنتجات "فقدان الوزن".

وسيزيل "إنستغرام" المنشورات التي تروّج لخسارة الوزن السريعة غير الحقيقيّة، كما سيُمنع الشباب من مشاهدة بعض المنشورات المتعلقة بالنظام الغذائي وجراحة التجميل إذا كان لديهم حافز للشراء.

وسيتم تطبيق التغييرات أيضًا على "فيسبوك" الذي يمتلك "إنستغرام"، بحسب ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".


وقالت مديرة السياسة العامة في "إنستغرام"، إيما كولينز: "نريد أن يكون إنستغرام مكانًا إيجابيًا لكل من يستخدمه، وهذه السياسة هي جزء من عملنا المستمر لتقليل الضغط الذي يمكن أن يشعر به الناس أحيانًا نتيجة لوسائل التواصل الاجتماعي"، مشيرة إلى أنه تم طلب المشورة من خبراء في مجال سياسة التواصل الاجتماعي.

وانتشرت مخاوف متزايدة بشأن تأثير صناعة مستحضرات التجميل والنظام الغذائي على الجمهور من خلال الترويج لأهداف غير واقعية.

وقالت الممثلة والناشطة الإيجابية، جميلة جميل، إن هذه الخطوة كانت "فوزاً هائلاً" في مكافحة النظام الغذائي وصناعة السموم. ورحبّت جميل، التي أسست حركة I Weigh كرد فعل ضد المحتوى الذي يروج لمنتجات إنقاص الوزن وأنماط الحياة غير الصحية، بالتغييرات، قائلةً: "إن موقعا فيسبوك وإنستغرام يرسلان رسالة مهمة إلى العالم حول حماية الصحة البدنية والعقلية للأشخاص عبر الإنترنت".