"إكسون" تؤكد استثمارها مع "قطر للبترول" بـ10 مليارات دولار في تكساس

05 فبراير 2019
الصورة
وقعت الشركتان اتفاقاً في يونيو 2018 بالدوحة (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت شركة "إكسون موبيل" أنها وشركة "قطر للبترول" ستمضيان قُدُماً في مشروع توسعة محطة "غولدن باس" لتصدير الغاز المسال في تكساس بالولايات المتحدة، باستثمارات قيمتها 10 مليارات دولار، وطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 16 مليون طن من الغاز المسال سنوياً.

ومن المتوقع أن تبدأ أعمال البناء في مشروع "غولدن باس" في "سابين باس" في تكساس أوائل هذا العام، على أن يضيف طاقته الإنتاجية المذكورة بعد بدء التشغيل عام 2024، حسبما أوردت "رويترز" اليوم الثلاثاء.

وكانت "رويترز" نقلت يوم الجمعة الماضي عن ثلاثة مصادر مطلعة توقعها أن تعلن شركتا "قطر للبترول" و"إكسون موبيل"، هذا الأسبوع، عن خطط للمضي قدما في مشروع باستثمارات هذه المنشأة.

ونقلت "رويترز" عن المصادر، يوم الجمعة، قولها إن "كونوكو فيليبس"، الشريك الثالث في المرفأ القائم، تخطط لبيع حصتها البالغة نسبتها 12.4% في المشروع ولا تنوي المشاركة في التوسعة.

ويرتفع الطلب على الغاز الطبيعي المسال. ومن المتوقع أن يزيد الاستهلاك العالمي للغاز المسال بأكثر من المثلين إلى 550 مليون طن سنويا بحلول 2030، ما أطلق سباقا بين شركات النفط والغاز الحريصة على الهيمنة على السوق.

ومرفأ "غولدن باس" للغاز المسال هو منشأة للاستقبال في سابين باس بولاية تكساس وبمقدوره معالجة ما يصل إلى ملياري قدم مكعبة يوميا من واردات الغاز الطبيعي إلى الولايات المتحدة.

لكن مع ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من الغاز إلى مستويات قياسية بدعم من إنتاج الغاز الصخري، فإن الطلب على طاقة التصدير زاد. وسيركز التوسع المحتمل البالغة استثماراته 10 مليارات دولار، والذي أُعلن عنه للمرة الأولى في 2014، على هذا الاتجاه الجديد للسوق.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون