"أيام قرطاج السينمائية": حضور مغاربي غياب مصري

29 نوفمبر 2015
الصورة
لقطة من فيلم "على حلّة عيني"
+ الخط -

يواصل فيلم "جوق العميين"، لمخرجه المغربي محمد مفتكر، حصد الجوائز في المهرجانات السينمائية. فقبل شهرين، حاز جائزة أفضل فيلم روائي في "مهرجان الفيلم المغربي بخريبكة". وقبل أيام، حاز ثلاث جوائز في "المهرجان الدولي للفيلم" في بروكسيل، وها هو يحصد "التانيت الذهبي" للأفلام الروائية الطويلة في "أيام قرطاج السينمائية" التي اختتمت فعالياتها أمس في تونس.

عن فيلمه "نهر بلا نهاية"، حاز المخرج الجنوب أفريقي، أوليفيي هرمانيس، "التانيت الفضي"، بينما ذهبت "التانيت البرونزي" إلى المخرجة التونسية ليلى بوزيد عن عملها "على حلة عيني".

من جهته، حاز المخرج والسيناريست العراقي هشام زمان جائزة أفضل سيناريو عن فيلمه "رسالة إلى الملك"، بينما حصد كل من الممثل الجزائري عدنان جيمي عن دوره في "مادام كوراج" لمرزاق علواش، والممثلة ميمونة أنديباي من بوركينا فاسو عن دورها في "قلب الإعصار" جائزة أفضل ممثلة. أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة، فكانت للمخرج المغربي نبيل عيّوش عن فيلمه "الزين اللي فيك".

في مسابقة الأفلام القصيرة، ذهبت "التانيت الذهبي" إلى الفيلم التونسي "شتات" لـ علاء الدين أبو طالب، بينما حاز "أمنا الأرض" للمخرج السنغالي علاء الدين أبو طالب "التانيت الفضي". أمّا البرونزي، فكانت للمخرج الجزائري عمر بلقاسمي، عن فيلمه "الموجة".

توزّعت جوائز الأفلام الوثائقية على ثلاثة بلدان؛ إذ ذهبت "التانيت الذهبي" إلى المخرج الجزائري حسان فرحاني عن عمله "راسي رونبوان"، فيما حصل المخرج العراقي عباس فاضل على "التانيت الفضي" عن "وطن (العراق عام صفر)"، وحازت المخرجة السورية ياسمين فضة على "التانيت البرونزي" عن "ملكات سوريا".

وفي حين حصلت ليلى بوزيد على العدد الأكبر من جوائز المهرجان الذي شهد حضوراً جزائرياً لافتاً، عرفت الدورة غياباً ملحوظاً للسينما المصرية عن منصة التتويج، وهي من المرات القليلة التي تغيب فيها عن الجوائز.

يشار إلى أن الدورة الـ 26 من "أيام قرطاج السينمائية"، توزّعت عروضها على 13 صالة في تونس العاصمة في إجراءات أمنية مشدّدة إثر حادثة تفجير الحافلة الأسبوع الماضي، علماً أنّها أقيمت أثناء حظر التجوّل وحالة الطوارئ التي فُرضت؛ ما أدّى إلى تقديم مواعيد عرض الأفلام.


اقرأ أيضاً: محمد مفتكر: القاعات هي مشروعنا الأكبر

المساهمون