"أوضاع الدراسات الجندرية": مقاربات عربية وأفريقية

02 أكتوبر 2019
الصورة
هيلدا حياري/ الأردن

شهدت مجالات الحقول الأكاديمية، عربياً، خلال العقود الأخيرة، إقبالاً بات ملموساً من الدارسين والباحثين على مجال الدراسات الخاصّة بموضوع الجندر، وحتى اليوم لم تجر قراءة ما جرى تراكمه حتى الآن في هذا السياق وتقييم ما تقدم فيه الباحثون وقدموه فيه.

في هذا السياق، ينظّم "المجلس العربي للعلوم الاجتماعية"، ورشة عمل إقليمية بعنوان "أوضاع الدراسات الجندرية وأولويّاتها البحثية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، يومي 6 و7 من الشهر الجاري في عمّان.

يشارك في الورشة عدد من الاختصاصيّات والأكاديميّات والممثّلات عن المنظّمات الحقوقيّة النسائيّة ونشطاء منظّمات المجتمع المدني التي تهمّها الدراسات الجندريّة في المنطقة، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمامهم لمشاركة تجاربهنّ والتعلّم من بعضهنّ.

وتتماشى هذه الورشة مع الصعود الذي يشهده موضوعا الجندر والنسوية، إذ يشكّلان محور ناشطيّة حقوقيّة ونقاشات أكاديميّة حيويّة في منطقتنا، في ظلّ ثورات عربيّة متتالية، بالإضافة إلى تحوّلات سياسية كبرى.

تتناول الورشة الرابط بين الجندر والتنمية مع تسليط الضوء على الإجراءات اللازمة في سبيل تحقيق المساواة الجندرية والأهداف التنموية الأخرى ذات الصلة.