"أوبك" تتوقع عجزاً نفطياً بسيطاً في 2020

11 ديسمبر 2019
الصورة
أوبك تضغط من أجل رفع الأسعار (Getty)
+ الخط -
تنبأت منظمة "أوبك" اليوم الأربعاء، بعجز بسيط في سوق النفط العام المقبل بسبب خفض الإنتاج من جانب السعودية، حتى قبل دخول أحدث اتفاق مع المنتجين الآخرين حيز التنفيذ، مما يشير إلى سوق أشد شحاً مما كان متوقعاً في السابق.

وقالت "أوبك" في تقرير شهري، إن متوسط الطلب على نفطها سيبلغ 29.58 مليون برميل يومياً العام المقبل. ويشير ذلك إلى عجز بمقدار 30 ألف برميل يومياً إذا واصلت "أوبك" الضخ بمعدل نوفمبر/تشرين الثاني. وكان التقرير في السابق يتوقع فائضاً.

ومنذ أول يناير/كانون الثاني، تطبق منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجون آخرون، في إطار ما يعرف بتحالف "أوبك+"، اتفاقاً لخفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يومياً لدعم السوق.

واتفقت "أوبك+" في اجتماع الأسبوع الماضي على خفض إضافي بواقع 500 ألف برميل يومياً اعتباراً من أول يناير/كانون الثاني 2020.

كما أعلنت المنظمة في التقرير، خفض إنتاجها بمقدار 193 ألف برميل يومياً إلى 29.551 مليون برميل يوميا في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، مقابل 29.744 مليون برميل يومياً في الشهر السابق عليه. وبلغ إنتاج المنظمة كمتوسط 31.864 مليون برميل يومياً في 2018.

وحسب الأناضول، أبقت "أوبك" في تقريرها، على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط عند 980 ألف برميل يوميا في 2019، و1.08 مليون برميل يوميا في 2020.

وفيما يتعلق بالمعروض النفطي من خارج "أوبك"، توقع التقرير أن يظل عند 1.82 مليون برميل يومياً في 2019، و2.17 مليون برميل يوميا في 2020.

ولم يغير التقرير توقعاته للطلب على خام أوبك في 2019، عن 30.7 مليون برميل يومياً أي أقل بمقدار 900 ألف برميل يومياً عن مستوى 2018. 

دلالات

المساهمون