"أمازون": ترامب استغلّ سلطته لمنع تعاقدنا مع "البنتاغون"

10 ديسمبر 2019
الصورة
+ الخط -
ادّعت شركة "أمازون"، الإثنين، أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب استغلّ سلطته لتطبيق "ضغط غير لائق" على صانعي القرار في البنتاغون، من أجل منع الشركة من الفوز بعقد عسكري بقيمة ملايين الدولارات.
وفي احتجاج رسمي تمّ الكشف عنه في محكمة المطالبات الفيدرالية الأميركية، قالت "أمازون" إنّ ترامب شنّ هجمات متكرّرة علنية وخلف الكواليس ضدّ الشركة، في محاولة لإضعاف عرضها وإيذاء رئيسها التنفيذي جيف بيزوس، الذي يعتبره "عدوّه السياسي"، بسبب ملكيته لصحيفة "واشنطن بوست"، وفق مذكرة الاحتجاج.
وتدعو الشكوى البنتاغون إلى مراجعة قراره بمنح العقد إلى شركة "مايكروسوفت". ويتعلّق العقد بسعي للبنتاغون لتأمين "حوسبة سحابية" تبلغ قيمتها 10 مليارات دولار على مدى 10 سنوات.

وأشارت "أمازون" إلى أنّ السؤال هو عما إذا كان يجب السماح لرئيس الولايات المتحدة باستخدام ميزانية وزارة الدفاع من أجل تحقيق أهدافه الخاصة والسياسية. ووفق شبكة "سي أن أن" الأميركية، فقد رفضت وزارة الدفاع التعليق على الأمر.
وقالت الوزارة إنها لن تعلّق على مطالبات محدّدة في ملف "أمازون" المتعلّق بعقد "الحوسبة السحابية" لبرنامج البنية التحتية المشتركة للدفاع المشترك.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون إليزا سميث، إنّ قرار اختيار المصدر اتّخذه فريق خبراء من الموظفين العموميين والضباط العسكريين من كلّ أنحاء وزارة الدفاع، وانسجاماً مع العملية المعتادة للوزارة لاختيار المصادر، مؤكدة أنّه لم يكن هناك أي تاثير خارجي على قرار اختيار المصدر.
وتأتي هذه القضية بحق ترامب في وقت من المتوقّع أن يعقد رئيس اللجنة العدلية النائب جاري نادلر، صباح اليوم الثلاثاء، مؤتمراً صحافياً يكشف خلاله عن مضمون لائحة الاتهام التي أعدتها الأكثرية الديمقراطية في لجنته ضد ترامب في قضية أوكرانيا.