"ألتسيرا للمونودرام": خروج عن إطار المحلية

29 يناير 2018
الصورة
(من مسرحية "تجرأ tn" لـ الأزهر الفرحاني)
+ الخط -
تنطلق عند السادسة من مساء الأول من شباط/ فبراير المقبل فعاليات الدورة الثانية من "مهرجان ألتسيرا للمونودرام" في مدينة الكاف التونسية، والتي تتواصل حتى الرابع منه بتنظيم من "دار الثقافة القصور" و"جمعية ذات للتنشيط والفنون".

في حديثه لـ"العربي اليوم"، يقول مدير "دار الثقافة" زبير عثماني إن "الدورة حالية تركّز على الورشات التدريبية بصور أساسية، حيث نعقد ورشة "فن الممثل" يديرها رياض العبيدي، وأخرى بعنوان "أرقص ذاتك" تشرف عليها ثريا البوغانمي، وثالثة بعنوان "الصوت والحركة ينظّمها عبد السلام الزارعي".

يضيف "يشارك في التظاهرة عشرون عملاً من مختلف المناطق التونسية، إلى جانب عملين من الجزائر في سعي لتوسيع مشاركات المهرجان إلى الجوار المغاربي".

يفتتح المهرجان بمسرحية "تجرأ tn" من تأليف نور الدين والهمامي، وإخراج الأزهر الفرحاني الذي يشير في حديثه لـ"العربي الجديد" إلى أن "العمل يمثّل صراع الواقع والفن، صراع الواقع والحلم انطلقنا فيها من الفن التشكيلي من خلال تكسير الحدود المعروفة للحبكة السردية التقليدية مستخدمين أسلوب المنظور المركب الذي يقدّم المشاهد المسرحية وكأنها الواقع والأحداث وكأنها مجرد مشاهد تمثيلية".

يوضح الفرحاني أنه "يعتمد على بناء الحوار اللغوي وتشكيله وأهمية الحركة لتأسيس علاقة متناغمة بين الصورة الصوتية والصورة الحركية ليتحوّل العمل إلى فرجة مشحونة بالديناميكية وبالحركية، مشيراً إلى "محاولة التركيز على الأداء التمثيلي بالاستناد إلى مرجعيات عالمية لمسرح البورلاسك والغروتاسك والسخرية وفن المهرج والفودفيل، وكذلك من مرجعيات سينمائية غربية عبر تقديم 12 شخصية كل واحدة لها تركيبتها الخاصة وأداؤها الخاص".

من بين العروض المشاركة؛ "ورطة" لـ سالم المرزوقي، و"فجاري الدم" لـ آية الهرمي، و"لهيب الروح" لـ روحي بن عمر، و"محكمة" لـ إلياس الجبالي، و"سريال" لـ حمزة دعلوش، و"أنا والمرآة" لـ مالك حبوبي، و" قانون اللعبة" لـ شاكر اليعقوبي، و"سراب الربيع" لـ عمر عمارة، و"ميسان لـ حازم بوهلالي، و"عيد ميلاد" لـ سيف لطيف، و"السامور" لـ أحمد اللواتي.

إلى جانب "هذيان سماوي" لـ محمد عسكري، و"بيت السخون" لـ مراد طوهرية، و"سبعة من 16" لـ مريم بلقاضي، و"كلام الجوف" لـ نزهة عبروق، و"لاحلو" لـ محرز منصوري، و"حرة عرة" لـ هدي عويش، و"عتمة" لـ شيماء حمودة، و"اللحظات الأخيرة" لـ أمل عبيدي، و"نقطة وأرجع للسطر" لـ دنيا سبوعي، و"منسيان" لـ ألطاف البحري، و"سلورفرانيا" لـ خذيري شابي، و"فصور الوهم" لـ خلود المونة، و"دبلوم" لـ روابح حكيم، وفي الختام يقدّم الحفل الموسيقي "تخميرة" لـ وسيم المكي.

المساهمون