"أكروباتية" رونالدو: يوم تحدى علم الفيزياء وأسقط الجاذبية

"أكروباتية" رونالدو: يوم تحدى علم الفيزياء وأسقط الجاذبية

05 ابريل 2018
الصورة
+ الخط -
سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو واحدا من أجمل أهداف دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم، وذلك عبر "أكروباتية" خارقة في الهواء تحدى من خلالها الجاذبية وهز شباك الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون. كيف يشرح علم الفيزياء هذه اللقطة الخارقة؟

علم الفيزياء
يعتمد لاعب كرة القدم على الطاقة الحركية "Kinetic Energy" في الملعب خلال المباريات. وذلك لأن هذه الرياضة تعتمد على طريقة تحريك القدمين واليدين والجسد في آنِ معاً من أجل صناعة الأفضل. لكن في عملية تنفيذ "أكروباتية" تحتاج أكثر إلى الطاقة الكامنة أو ما يُعرف بـ "Potential Energy" في علم الفيزياء.

ومن أجل صناعة "الأكروباتية" هناك أيضاً عامل "قوة الطرد المركزي" الذي يُعرف بـ " Centrifugal force " في لغة الفيزياء، حيثُ على اللاعب التعامل مع قوة ضغط الجاذبية خلال الارتقاء وتدوير الجسد بالشكل المطلوب مع قوة دفع إلى الأمام قبل إصابة الكرة بقدمه وهو معلق في الهواء لثوان معدودة.

ثم هناك عامل الجاذبية. من أجل تسليم "أكروباتية" مثالية يجب أن يتميز اللاعب بقوة قدمين وفخذين. هذه القوة لن يستخدمها فقط للقفز والوصول إلى أعلى نقطة في الهواء، بل للتحكم في توازنه خلال مرحلة الثبات، وعندها يتحدى الجاذبية من أجل البقاء ثابتاً في الهواء رغم قوة ضغط الجاذبية نحو الأسفل. هذا عدا عن الطاقة التي سيولدها بغية إصابة الكرة وهو مُعلق في الهواء.

وأخيراً هناك عامل الدوران. تكشف الدراسات العلمية في الفيزياء، أن تنفيذ ركلة "أكروباتية" مثل التي صنعها رونالدو أمام يوفنتوس الإيطالي يحتاج لركل كرة بقوة وسرعة حوالي 300 لفة في الدقيقة (rpm)، وهي تقريباً سرعة شفرات طائرة "هليكوبتر" وهي أقل بحوالي 100 لفة من الغسالة.

تشريح "أكروباتية" رونالدو
ارتفع رونالدو خلال "أكروباتية" دوري أبطال أوروبا الأخيرة إلى حوالي 2,10 متر، واستعمل مقدمة القدمين لتوليد أقصى طاقة ممكنة قبل القفزة، كما واعتمد على فتح اليدين في الهواء لخلق التوازن خلال التواجد في الهواء قبل إصابة الكرة.

يبلغ مُعدل قفزة كريستيانو رونالدو بحسب الاختبارات العلمية التي أجرتها قناة "أسبين" الرياضية في تحقيق خاص عام 2017، إلى حوالي 78 سنتم وهو أعلى من معدل لاعب كرة سلة في الدوري الأميركي. وما يُساعده على تنفيذ أفضل قفزات هي طريقة تحريك اليدين خلال القفزة ومكان قوة الضغط (مقدمة القدمين).

بحسب الفيزياء، فإن الوقت المُستغرق بين الارتقاء والثبات في الهواء وإصابة الكرة وصناعة "أكروباتية" هو أقل من ثانية واحدة، أي أن رونالدو تمكن من الوصول لارتفاع ناهز المترين وهزم الجاذبية في أقل من ثانية، وهذا الأمر يكفي لمعرفة مدى عظمة هذه "الأكروباتية" بالنسبة لعلم الفيزياء.

المساهمون