"أسرار مورينيو المميز".. حينما اتفق مع ليفربول وفشلت الصفقة

19 ابريل 2020
الصورة
المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (Getty)
+ الخط -
كشف أحد الصحافيين البرتغاليين العاملين في إحدى الإذاعات الفرنسية، عن تفاصيل مثيرة للغاية في المسيرة الاحترافية للمدرب المخضرم جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي توتنهام الإنكليزي، من خلال كتابه الذي يحمل عنوان "مورينيو... أسرار خلف الرجل المميز".


ويروي كتاب الصحافي نيكولاس فيلاس إحدى أهم محطات حياة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، عندما كان قريباً من الإشراف على الجهاز الفني لنادي ليفربول الإنكليزي في عام 2004، قبل أن يتمكن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، مالك فريق تشلسي، من الحصول على خدماته.

ورصد الصحافي في كتابه، أنه، في شهر إبريل/نيسان عام 2004، عندما كان جوزيه مورينيو مدرباً لنادي بورتو البرتغالي، تلقى عدة اتصالات من المدير العام لفريق ليفربول الإنكليزي، ريك باري، كي يقنعه بخلافة جيرارد أولييه مدرب "الريدز" السابق.


لكن نادي تشلسي كان له رأي آخر، بعد انتقال ملكيته للروسي رومان أبراموفيتش، الذي تواصل مع وكيل أعمال جوزيه مورينيو خورخي مينديز، ليلتقي الطرفان قبل نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2004 ويعقدان اتفاقاً مبدئياً للتفاوض، ليجتمعا مُجدداً في اليوم الذي أعقب تتويج بورتو على حساب موناكو بلقب "شامبيونزليغ" على يخت فاخر تابع لأبراموفيتش، وهناك حصل مورينيو على عرض مغرٍ جعله يتجاهل عرض ليفربول.

وبعد فشل صفقة جوزيه مورينيو، قررت إدارة نادي ليفربول تصويب أنظارها نحو المدير الفني الإسباني رافائيل بنيتيز، الذي كان قد حقق، عام 2004 كذلك، لقب الدوري الأوروبي مع فالنسيا، قبل أن يُحقق، عاما بعده، لقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول، في نهائي لا يُنسى ضد ميلان بمدنية إسطنبول التركية.

المساهمون