"أسبوع عمّان للتصميم".. الفن والاحتمالات

06 أكتوبر 2019
الصورة
من دورة سابقة

انطلقت أيام "أسبوع عمان للتصميم" في غاليري "رأس العين" وسط البلد، أول أمس، وتتواصل حتى 12 من الشهر الجاري في دورة ثالثة تتضمن أكثر من مئة فعالية متنوعة تتوزّع على صالات عرض ومراكز ثقافية مختلفة.

وتحت شعار "الاحتمالات"، يقدم 250 فناناً من 13 بلدٍ، من بينهم 75 من الأردن، أعمالاً مستلهمة من التصميم والعمارة والفنون المعاصرة وتصميم الأزياء والأثاث والتصميم الغرافيكي.

من معارض التظاهرة "غذاء المستقبل/مدينة المستقبل"، والذي يركّز على احتمالات تحويل المساحات العامّة إلى مناطق آمنة للإنتاج الغذائي، إضافة إلى عقد جلسات نقاشيّة حول الزراعة الحضريّة وتخضير المدن.

ويجري افتتاح "قرية الكباريتي" التي تتألّف من منازل وحدائق بنيت في ثلاثينيّات القرن الماضي. وفي معرض "حي الحِرَف"، تقدم أعمال تتناول ابتكار المواد، وأنظمة الكتابة، والمنسوجات، والحرف اليدويّة المحليّة.

وعلى مدار الأسبوع، تقام ورشات العمل المتخصّصة، والتي تتناول قضايا تصميميّة تحمل أبعاداً وقيماً اجتماعيّة واقتصاديّة وترفيهيّة، مثل ورشة "مواد من بلاد الشام" التي تتبّع المسارات التاريخيّة والاجتماعيّة لتحوّل المواد الخام إلى حالاتها الحرفيّة، وورشة "فخّار يلوّن بعضه"، و"مقدّمة إلى الخط العربي".

كما تقام مسابقة "تصميم باوهاوس" التي تسعى إلى إعادة التفكير في حروفيّة مدرسة الباوهاوس لإنشاء تصاميم للافتات، إلى جانب ندوات مختلفة منها ما يعالج تصميم الحروف العربية، وأخرى عن التصميم الحضري وغيرها من المواضيع إضافة إلى أمسميات موسيقية يومية.

دلالات