"أسبوع القاهرة للصورة": وقوف عند المصوّر السارد

29 نوفمبر 2018
الصورة
(تصوير: سورين باغتر)
+ الخط -

تتواصل الدورة الأولى من تظاهرة "أسبوع القاهرة للتصوير" حتى الثلاثين من الشهر الجاري، داخل مبنيَين تاريخيَّين وسط القاهرة هما "ممر كوداك"، و"مبنى تمار".

تضم التظاهرة، التي تقف عند التصوير الفوتوغرافيا كفن وتاريخ وتقنية، لقاءات وفاعليات ومحاضرات ومعارض تصوير وورش عمل؛ من بينها معرض "سارد" الذي يضم إحدى عشر قصّة مصوّرة متنوّعة عن مصر وأفريقيا، تتناول قضايا الشباب والفضاء العام والمرأة والتعايش والصراع بين الأجيال.

يشارك في المعرض المصوّرون الساردون أحمد ناجي بقصّة "السباق"، وأمينة قدوس بـ"مدينتي هي بيتي"، وبسام إيهاب بـ"عن طريق البحر الأبيض المتوسط"، وفتحي حواس بـ"الوصول".

كذلك، تُعرَض قصّة "رواندا أبداً مرّة أخرى" لحمادة الرسام، و"الجمال المحظور" لهبة خميس، و"الرجل ذكرى" لإبراهيم عزت، و"الحياة بالأزرق" للبنى طارق، و"امرأة حراسة" لمحمد حسام الدين، و"حرّاس الفرح" لمصعب الشامي، و"وسط البلد: الحب دائماً" لصبري خالد.

أما ورش العمل، فتشمل جميع أنواع التصوير الفوتوغرافي وكل ما يخص صناعة التصوير: التجاري والوثائقي والصحافي والمفاهيمي، والتحميض والأرشيف والسنيما والإعلان والمكياج، إضافةً إلى تصميم الطعام وتصميم الأزياء وتحرير المجلات والإنتاج الإعلامي.

من أبرز لقاءات التظاهرة، التي تنظّمها "فوتوبيا" وهي مدرسة مستقلّة للتصوير، محاضرة مفتوحة مع المصوّر الدنماركي سورين باغتر، يتناول فيها التصوير الفوتوغرافي الوثائقي.

المساهمون