البورصة السعودية تواصل تراجعها... و"أرامكو" تخسر 80 مليار دولار من قيمتها السوقية

12 مارس 2020
الصورة
الخسائر تلاحق "أرامكو" منذ إدراج أسهمها للتداول (فرانس برس)
+ الخط -
في وقتٍ واصلت البورصة السعودية تراجعها، فقدت شركة "أرامكو" النفطية 80 مليار دولار من قيمتها السوقية إثر تهاوي أسعار النفط على خلفية انتشار فيروس كورونا وتصاعد الحرب النفطية بين المملكة وروسيا.


وتراجع مؤشر السوق السعودي جلسة اليوم الخميس، بنحو 200 نقطة وبنسبة 3.1% عند 6351 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها نحو 2.6 مليار ريال بعد مرور ساعتين من الافتتاح.

ويأتي تراجع المؤشر اليوم بالتزامن مع هبوط الأسواق العالمية مع إعلان فيروس كورونا وباءً من قبل منظمة الصحة العالمية، ومواصلة تراجع أسعار النفط.

وفقدت أسهم شركة السعودية (أرامكو) 80 مليار دولار من قيمتها السوقية، في بداية تعاملات البورصة، الخميس، مدفوعة بتراجع أسعار النفط الخام عالميا.


وهبط سهم أرامكو، بنسبة 4.9% في بداية التداولات، مع تراجع أسعار عقود النفط الآجلة في بداية تعاملات الخميس، بنسبة 4%، مدفوعة بقيود أميركية على حركة الطيران القادم من دول أوروبا.

وتراجع سهم شركة أرامكو إلى 28.20 ريالا (7.52 دولارات)، مقارنة بإغلاق أمس الأربعاء البالغ 29.7 ريالا (7.92 دولارات).

وشهد سهم الشركة، المصنفة كأكبر شركة نفط في العالم، تذبذبات حادة خلال تداولات الأسبوع الجاري، مدفوعا بهبوط وصعود أسعار النفط الخام العالمية.

ومع هذا الهبوط، تراجعت القيمة السوقية للشركة إلى 5.64 تريليونات ريال (1.504 تريليون دولار)، نزولا من 5.94 تريليونات ريال (1.584 تريليون دولار) في إغلاق أمس الأربعاء.


وطرحت أرامكو 1.5% من أسهمها في سوق الأسهم المحلية، أي 3 مليارات سهم، منها 0.5% للأفراد (مليار سهم)، و1% للمؤسسات.

وتراجعت أسعار عقود النفط الآجلة في تعاملات الخميس، مدفوعة بزيادة الإنتاج المرتقب من السعودية والإمارات، وقيود أميركية على حركة الطيران القادم من دول أوروبا.


والأربعاء، قالت السعودية إنها سترفع طاقة الإنتاج القصوى إلى 13 مليون برميل يوميا من 12 مليون برميل حاليا، اعتبارا من إبريل/ نيسان، فيما أعلنت الإمارات أمس، قدرتها على زيادة إنتاجها إلى 4 ملايين برميل يوميا من 3 ملايين.

في المقابل، تبدأ الولايات المتحدة اعتبارا من منتصف ليلة الجمعة، تعليق السفر إلى أراضيها من أوروبا باستثناء بريطانيا، كأحد إجراءات الوقاية من فيروس "كورونا المستجد"، ولمدة 30 يوما.


ومن شأن فرض قيود السفر، أن تخفض على نحو حاد، الطلب العالمي على وقود الطائرات خاصة من بلدان القارة الأوروبية، الأكثر نشاطا في حركة الطيران من الولايات المتحدة وإليها.

وبحلول الساعة (06:48 بتوقيت غرينتش)، تراجعت العقود الآجلة لمزيج برنت تسليم مايو/ أيار بنسبة 4.02% أو 1.45 دولار، إلى 34.42 دولارا للبرميل.

كما تراجعت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم إبريل/نيسان، بنسبة 4.09% أو 1.35 دولارا إلى 31.61 دولارا للبرميل.

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون