"أخبار زائفة" تدخل قاموس أوكسفورد

17 أكتوبر 2019
الصورة
انتشر المصطلح في عهد ترامب (ميتشيل لايتون/Getty)
+ الخط -
قرّر "قاموس أوكسفورد الإنكليزي" إضافة عبارة Fake News (أخبار كاذبة/زائفة) إلى قائمة مصلحاته، بعد تداول الكلمة بكثافة في الإعلام في الفترة الأخيرة، خصوصاً مع صعود الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى السلطة.  

ووفق القاموس، عبارة Fake News تشير إلى "الأخبار التي تنقل أو تتضمن معلومات كاذبة أو ملفقة أو مضللة عن عمد، أو تلك التي توصف أو تُتهم بذلك".

وعلى الرغم من أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ليس من اخترع هذا المصطلح، فإنه تداوله بكثافة منذ وصوله إلى منصبه. وكان ترامب قد نشر عام 2018 تغريدة جاء فيها "الأخبار الزائفة منتشرة طوال الوقت. لقد أبلغنا للتو، على الرغم من النجاح الهائل الذي حققناه في الاقتصاد والمجالات الأخرى، فإن 91 في المائة من الأخبار عني سلبية وكاذبة. لماذا نعمل بجد مع الوسائط عندما تكون فاسدة؟".

وجرى تداول هذا المصطلح بكثافة خلال التراشق المتواصل بين ترامب ووسائل الإعلام المحلية التي يصفها باستمرار بالكاذبة، بينما يستخدم لأغراض أكثر فاعلية مثل محاولة محاربة التضليل في مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً في "تويتر" و"فيسبوك" و"يوتيوب" و"غوغل" و"إنستغرام" و"واتساب"، إذ توصف الأخبار الكاذبة بأنها تهدد المسار الديمقراطي واستقرار الدول ووحدتها.