"آفاق" تعلن 10 فائزين بمنح "التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي"

09 يونيو 2014
الصورة
3 من الصور الـ10 الفائزة (من موقع "آفاق")
+ الخط -
أعلن "الصندوق العربي للثقافة والفنون –آفاق"، بالتعاون مع "صندوق الأمير كلاوس" و"مؤسسة ماغنوم"، أسماء المستفيدين من منح برنامج "التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي" الذي أُطلِق في يناير/كانون الثاني 2014، وذلك خلال مؤتمر صحافي عُقِدَ في "سان شارل سيتي سنتر" ببيروت مساء السبت الفائت.

وتتيح المنح، التي تشمل الدعم المادي والتوجيهي، لعشرة مصورين فوتوغرافيين عرب، تنفيذ مشاريع تصوير توثيقية تروي سرديات مهمة من العالم العربي، كما تهدف إلى تنمية هذا النمط التصويري الذي يعاني محدودية التطوير في المنطقة.

وقال المدير التنفيذي لـ"آفاق"، أسامة الرفاعي، إنّ "الصورة مهمة جداً. نعيش في عصر من الصور سريعة التبدل والمعلومات المتدفقة"، مشيراً إلى أنّ البرنامج يهدف إلى "التركيز على نمط من العمل يتروّى أمام الصورة، يمعن النظر فيها، ويدعو إلى التأمل والفهم".

وأضاف أنّ "التصوير الفوتوغرافي الوثائقي يسلّط الضوء على سرديات مهمة غالباً ما تكون مهملة أو منسية. هو نمط يعاني نقصاً في النمو بالعالم العربي، حيث غالبية الإنتاج المصوّر مخصّص لوسائل الاعلام. ويسعى المشروع إلى دعم مشاريع توثيق بصري غير نمطية، تصوّر مواضيع اجتماعية مهمة من المنطقة العربية. كما سيعمل على استكشاف السبل التي يمكن من خلالها توصيل هذه الاعمال إلى جمهور أوسع، وتأمين انخراطه بطرق أكثر التزاماً وتأثيراً".

وأعربت مديرة صندوق الأمير كلاوس كريستا مايندرسما عن سعادة الصندوق بالشراكة مع "آفاق" و"ماغنوم"، معتبرة أنّ هذا التعاون "يوحّد جهود خبرات مشتركة ومعرفة وشبكات، في دعم التصوير الفوتوغرافي الوثائقي".

ورأت أنّ البرنامج "يتيح للمصورين الفوتوغرافيين الوثائقيين الشباب في العالم العربي استكشاف مواضيع اجتماعية مهمة من خلال مقاربات مبدعة وشخصية"، معتبرة أنّ "الأصوات المحلية المبدعة قادرة على التعبير عن الوقائع الراهنة التي لا يمكن إيصالها بطرق أخرى".

وقالت رئيسة "مؤسسة ماغنوم"، سوزان مايسلاس، إنّ المؤسسة تهدف إلى "تطوير وتنمية التصوير الفوتوغرافي المستقل كوسيلة للتعاطف مع الآخرين والانخراط والتغيير الاجتماعي الايجابي"، مشيرة إلى أنّ المؤسسة ستعمل مع "آفاق" و"صندوق الامير كلاوس" من أجل "تطوير استراتيجيات جديدة تتيح زيادة انتشار وتأثير مشاريع حائزي المنح في وسط إعلامي سريع التبدل".

وأضافت: "نؤمن أنّه في إمكاننا تقوية قدرات المجتمعات الاقليمية. ونتطلّع إلى رؤية المفاهيم الجديدة، والتفكير النقدي، من حائزي المنح، وهم يقومون بتطوير مشاريعهم ضمن منطقة معقّدة ومتعدّدة الوجوه".

والحاصلون على المنح هم أميرة الشريف (اليمن)، إيمان بدير (مصر)، فيصل الفوزان (الكويت)، حمادة الرسام (مصر)، محمود النجمي (مصر)، نتالي نقاش (لبنان)، عمر إمام (سوريا)، ريم فلكاناز (الإمارات العربية المتحدة)، سمر حازبون (فلسطين) وزارا ساميري (المغرب).

دلالات