"آرت ديكو"..مستلهم من عمارة الدار البيضاء

11 اغسطس 2019
الصورة
من رسومات أنطونيو ماريست المستلهمة من الدار البيضاء

تحت عنوان "آرت ديكو" يقام حالياً معرض في "فيلا كازبلانكا للفنون" في الدار البيضاء، حيث يتواصل حتى 25 من آب/ أغسطس الجاري، ويضم أعمالاً للفنان الأسباني أنطونيو ماريست، وهي بمثابة محادثة بين الفن المعاصر وفن الشارع

المعرض يقام بالتعاون مع مهرجان "صباغة باغة" لفنون الشارع الذي انطلق منذ ستة أعوام، والذي يقترح هذا العام مفهومًا جديدًا متعدد التخصصات، في تجربة هي الأولى التي تفتح على الفن المعاصر مع الحفاظ على خصوصية فن الشارع.

موضوع المعرض هو استكشاف فن "أرت ديكو" الذي يشكل "دي إن إيه" العمارة في مدينة الدار البيضاء والذي وفقاً للمنظمين "يستحق الاحتفاء به بطرق مختلفة".

يشتغل ماريست، منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على التراث الفني للمدينة المغربية، مشروع قام به في مدن أخرى سابقاً من بينها ميامي وسان فرانسيسكو، كما تحضر أيضاً أعمال الفنان المغربي مهدي الزموري الذي يعرض لأول مرة.

وفن الـ "آرت ديكو" هو أسلوب الفن الزخرفي السائد في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، والذي يتميز بأشكال هندسية دقيقة ومحددة بجرأة وألوان قوية ويستخدم بشكل خاص في الأشياء المنزلية وفي الهندسة المعمارية.

ويشكل هذا الفن قوام عمل الفنان ماريست (1987) الذي يجوب العالم منذ سنوات ويترك هذا الفن على جدران المدن التي يزورها، وعلى السيارات والأزياء والأواني والأشياء اليومية.

ويلجأ الفنان إلى المزج بين الأساليب المختلفة، التي تبدو متناقضة في بعض الأحيان، ولكن توحدها الرغبة في أن تكون فناً ينتمي إلى هذا الشكل المتأثر بالزخرفة التقليدية والأشكال الهندسية الجريئة للتكعيبية، وبالطبع الألوان الزاهية للوحشية.

تعليق: