الإثنين 18/01/2016 م (آخر تحديث) الساعة 03:06 بتوقيت القدس 01:06 (غرينتش)
errors
صحافي مستقل عمل لدى أكثر من وسيلة إعلامية (تويتر) مقتل صحافي في قصف للتحالف جنوب صنعاء

مقتل صحافي في قصف للتحالف جنوب صنعاء

صنعاء ــ شادي ياسين
18 يناير 2016
  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً

قتل صحافي يمني يوم أمس الأحد، في غارة جوية للتحالف العربي، في بلدة بلاد الروس (32 كيلو متر جنوب العاصمة صنعاء).

وقال صحافيون ومصادر محلية، إن الطيران قصف منطقة حمام جارف السياحية في البلدة، ما أسفر عن مقتل الصحافي المقداد مجلي أثناء تواجده في مهمة صحافية مع عدد من المصورين.

والمقداد، صحافي مستقل عمل لدى أكثر من وسيلة إعلامية أبرزها إذاعة صوت أميركا، وشبكة الأنباء الإنسانية (IRIN).

وسبق لطائرات التحالف أن شنت عدداً من الغارات على المنطقة ذاتها الأسبوع المنصرم. وقالت نقابة الصحافيين، في بيان نعي "لقد فقد الزميل حياته في قصف للتحالف أثناء القيام بعمله الصحفي بحسب المعلومات التي تثبتت لنا".

وروى باهر الشرعبي، وهو أحد المصورين التلفزيونيين الناجيين من الحادثة، "كانت المسافة التي تفصل بيني و المقداد لا تزيد عن ثلاثة أمتار، وعندما حدث القصف لم أعلم مالذي حصل من هول الانفجار".

وقال "امتلأ المكان بالدمار والغبار وبعد لحظات سمعت أصوات تستنجد وتستغيث عرفت صوت المقداد وذهبت إليه وهو مرمي على الأرض ووسط الركام شاهدته وساقه مبتورة وجسده ملطخ بالدماء".

وأضاف، "حينها كنت عاجزاً عن فعل أي شيء لإنقاذ حياة رفيقي المقداد الذي كان يصرخ ويقول.. أربط يدي يدي". وأعربت الإذاعة عن تعازيها لمقتل "المقداد"، وقالت إنه يوم حزين لصوت أمريكا.

اقرأ أيضاً: الصحافي المغربي هشام منصوري يغادر السجن

  • مشاركة
  • 0
  • 0
  • 0
صحافي مستقل عمل لدى أكثر من وسيلة إعلامية (تويتر) مقتل صحافي في قصف للتحالف جنوب صنعاء
مقتل صحافي في قصف للتحالف جنوب صنعاء
صنعاء ــ شادي ياسين
#العربي_الجديد : مقتل صحافي في قصف للتحالف جنوب صنعاء https://www.alaraby.co.uk/medianews/52e90d20-3424-44ae-a00f-c61c3bce6bc6
18 يناير 2016

قتل صحافي يمني يوم أمس الأحد، في غارة جوية للتحالف العربي، في بلدة بلاد الروس (32 كيلو متر جنوب العاصمة صنعاء).

وقال صحافيون ومصادر محلية، إن الطيران قصف منطقة حمام جارف السياحية في البلدة، ما أسفر عن مقتل الصحافي المقداد مجلي أثناء تواجده في مهمة صحافية مع عدد من المصورين.

والمقداد، صحافي مستقل عمل لدى أكثر من وسيلة إعلامية أبرزها إذاعة صوت أميركا، وشبكة الأنباء الإنسانية (IRIN).

وسبق لطائرات التحالف أن شنت عدداً من الغارات على المنطقة ذاتها الأسبوع المنصرم. وقالت نقابة الصحافيين، في بيان نعي "لقد فقد الزميل حياته في قصف للتحالف أثناء القيام بعمله الصحفي بحسب المعلومات التي تثبتت لنا".

وروى باهر الشرعبي، وهو أحد المصورين التلفزيونيين الناجيين من الحادثة، "كانت المسافة التي تفصل بيني و المقداد لا تزيد عن ثلاثة أمتار، وعندما حدث القصف لم أعلم مالذي حصل من هول الانفجار".

وقال "امتلأ المكان بالدمار والغبار وبعد لحظات سمعت أصوات تستنجد وتستغيث عرفت صوت المقداد وذهبت إليه وهو مرمي على الأرض ووسط الركام شاهدته وساقه مبتورة وجسده ملطخ بالدماء".

وأضاف، "حينها كنت عاجزاً عن فعل أي شيء لإنقاذ حياة رفيقي المقداد الذي كان يصرخ ويقول.. أربط يدي يدي". وأعربت الإذاعة عن تعازيها لمقتل "المقداد"، وقالت إنه يوم حزين لصوت أمريكا.

اقرأ أيضاً: الصحافي المغربي هشام منصوري يغادر السجن

#العربي_الجديد : مقتل صحافي في قصف للتحالف جنوب صنعاء https://www.alaraby.co.uk/medianews/52e90d20-3424-44ae-a00f-c61c3bce6bc6

أخبار مرتبطة

مواضيع قد تهمك

شكراً لك ،
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "العربي الجديد" الالكتروني

التعليقات ()

المزيد

انشر تعليقك عن طريق

  • زائر
  • فيسبوك
  • تويتر
تبقى لديك 500 حرف
الحقول المعلّمة بـ ( * ) إلزامية
إرسالك التعليق تعني موافقتك على اتفاقية استخدام الموقع
أرسل